إقتصاد

على الرغم من كورونا.. الصين تتطلع لبناء شبكات الجيل السادس من الاتصالات

للاشتراك بالنشرة البريدية اضغط هنا

يتجه العالم حاليا نحو اقتناء شبكات الجيل الخامس من الاتصالات أو فيما يعرف بـ 5G ولكن الصين السباقة دائما تخطط في الوقت الراهن لما هو أبعد من ذلك، فهي تضع الجيل السادس أو الـ 6G حاليا نصب عينيها . حيث أطلقت وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية مؤخرًا الأعمال التحضيرية لتطوير شبكة المستقبل. لقد تم وضع الأسس بالفعل ، ويرى بعض الخبراء أن سرعات 6G يمكن أن تصل إلى 1 تيرابايت في الثانية ، أي فيما يعادل 8000 ضعف سرعة 5G
وخصصت الصين مجموعتين للعمل على تطوير شبكات الجيل السادس، حيث يتكون الفريق الأول من عدد من ممثلي بعض الوزارات المعنية بالدولة، أما الفريق الثاني فيضم نحو 37 خبيرا من الجامعات ومعاهد البحوث والشركات التقنية.
وعلى الرغم من أن شبكات الجيل الخامس لاتزال في بدايتها، إلا أن الصين قد حرصت على وضع خطة التحضير المبدئي لإطلاق شبكات الجيل السادس والذي يستهدف وجودها فعليا على أرض الواقع بحلول عام 2030
ومن الناحية النظرية ، يمكن لشبكات الجيل السادس أن تقدم سرعات تصل إلى 1 تيرابايت في الثانية ، أو 8000 جيجابت في الثانية. هذه التدفقات الهائلة في السرعة من شأنها أن تحدث ثورة في العلاقات بين البشر والتكنولوجيا. فعلى سبيل المثال ، سيكون من الممكن استخدام الأجهزة عبر الدماغ البشرية.
أما بالنسبة للاستخدام اليومي للإنترنت، فمثلا يتطلب بث Netflix نحو 56 جيجابت من البيانات في الساعة. ولكن مع 6G ، سيصبح بإمكاننا تحميل ما يزيد عن 142 ساعة من المقاطع المصورة عالية الجودة كل ثانية.
ويعتقد الباحثين أن تحقيق الأهداف المرتبطة بالجيل السادس من الاتصالات يتطلب تطويرا هائلا في هندسة الحواسيب وتوفير مصادر الطاقة وغيرها من استعدادات للبنية التحتية الخاصة بالصناعة الجديدة والتي تضمن تحقيق التنمية المستدامة دون إلحاق الضرر بالبيئة من حولنا.
رابط المقال الاصلي اضغط هنا

للاشتراك بالنشرة البريدية اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق